Profile Image

مدونة الكفيل

فنجانُ قهوة (٤٠)

"دعوة فنجان قهوة... لصديقاتي... عند الساعة الخامسة" هكذا كان عنوان الدعوة حينما استلمتها... ولكنها في الحقيقة كانت رسالة تحوي بين سطورها قصصاً لتلك الصديقات تقول: "من رأى هموم الناس هانت عليه مصيبته"

اخرى
منذ شهرين
145

نحنُ مُعتِمون، مُعتِمون جدًا

نحنُ مُعتِمون، مُعتِمون جدًا لولا نوره! يحلُّ؛ فتوقِدُ في المحلِّ مِنهُ.. ما يُدرَكُ ولا يوصَف! ما يجذبُنا نحوَ سماءِ عبوديتِه الأسمى! لا نعلم كيف، ومتى، وأين.... وأشباهُ أسئلةٍ لا تمتُّ للذّةِ القُربِ بصلة! إنّه الصمتُ الأكثرُ بلاغةً؛ في مَحضرِ فضاءات ٍ... يفوتُنا ولوجُها كثيرًا؛ لتشبُثٍ أخرق.. من وَهمٍ، وغفلةٍ، وطولِ أملٍ، لفانياتِ فانيةٍ خُلِقْنَ لباقياتِ باقية! #تربية-نفس #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهرين
166

خاطرة

المهدويةُ تقرأُ الكُتُبَ وتملأُ نفسَها بالثقافاتِ والعلوم لأنّها تعلمُ أنّها الجُندي الثقافي لإمامِ زمانها.. بقلم: فاطمة الحساني

اخرى
منذ شهر
214

خاطرة

ولحَرفِ بعضِهم؛ عِطرٌ يَسرُّ قلوبَ المُتعَبِين.. أنْ لم تكُنْ ضمادًا... لا تكنْ شوكةً! صَفِّفْهنَّ بعنايةٍ حروفَك.. قبل نثرِهن.. أو تحلَّ بالصمتِ الجميل! #رشة-عطر #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
104

إذا سِيئَ فَهمُ الحِجاب

بقلم: السيد عدنان الموسوي ظَنُّوا التَّحَجَّبَ في القِماشِ وإنَّما هَــوَ عِفَّـــةٌ بَينَ الجَوانِــحِ خافِية وهويَّــــةٌ بيــنَ الأنـــــامِ جليَّـــةٌ في كُنهِها أرقى المَعاني السَّامية هَوَ نَبتةٌ خَضراءُ ما لَو أَثمَرَت تُعطي قُطــوفًا طيّباتٍ دانية يا مَن صَبغَتِ الوَجهَ لَونًا أحمَرًا وظهرتِ بينَ النَّاسِ شِبهَ العارية ليسَ التحجُّبُ سِترَ رأسٍ إنَّما تَـركٌ لأصبــاغٍ بوجهــكِ بادية أُختــاهُ أَبديــتِ التَبــرُّجَ للمَـــلا فعليكِ خوفي أنْ يُريكِ الحَامِية عُــودي إلى اللهِ العظيــمِ بتوبــةٍ وجُفونُ عينكِ كالسَّحائبِ جارية

اخرى
منذ شهر
451

رسائلُ الصباح

سَيتأخّرُ صباحُكَ... أو لعلَّه ينعدم... إنْ لَمْ تأذَنْ لِروحِكَ أنْ تُشرِق دونَ شروط..! رسائلُ-الصباح

اخرى
منذ شهر
210

خاطرة

لا شيءَ من تَرَفِ الحياةِ، يُعادِلُ دفءَ البيت... وحضنَ العائلة! _طيّبَ اللهُ أوقاتكم جميعًا

اخرى
منذ شهر
112

خاطرة

لا يُقطَفُ الثمرُ قبلَ أوانِ موسمهِ.. وكذا الحاجاتُ عندَ دعوةِ الداعي! #رشة-عطر #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
210

خاطرة

أوَ تخشى غدٍ.. وأمرُه بِيَدِ مُدبِّرِ الأمورِ؟! وكذا كانَ يومُك وقبلَه أمسُك..! #رشة-عطر #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
158

خاطرة

عباءتُك السوداءُ ستشقُّ لكِ الطريق ويتنحّى على جانبيهِ الجميع نعم، الجميعُ سيمنُحكِ الاحترام لأنّها زيُّ العِفّةِ والحِشمة #افتخري_بعباءتك

اخرى
منذ شهر
135

خاطره

العباءةُ ومساحيقُ التجميلِ نقيضانِ لا يجتمعان فلا تُحاولي أنْ تكسري قوانين العقل ولا الشرع. #افتخري_بعباءتك

اخرى
منذ شهر
184

التكنلوجية والتربية

التكنلوجية والتربية بقلم: سارة بدر إنّ في مثلِ هذه الأيامِ والتطوّراتِ التكنلوجيةِ السريعةِ أصبحتِ التربيةُ أمرًا صعبًا جدًا؛ لذا نرى الكثيرَ من أبناءِ المجتمعِ قد انجرفوا نحو جهاتِ الضلالةِ وتياراتِ الإلحاد والعلمانية، وأصبحَ بعضُهم لا يُطيقُ سماعَ اسمِ الدين أصلًا. والحلُّ يكمنُ بأمورٍ عِدّيدةٍ منها: ١- زمام الأمور: على الأسرةِ أنْ تُمسكَ بزمامِ الأمور ولا تتركِ الأطفالَ طوالَ اليومِ في تصفُّحِ مواقعِ التواصُلِ الاجتماعي والتنقُّلِ بينها. ٢-المراقبة: يجبُ مراقبةُ أجهزةِ الهواتف الذكية، ووضعُ برنامج مراقبةِ الأهلِ، ولا نقصدُ بالمراقبة هذه المراقبةَ التشكيكيةَ التي تعدِمُ الثقةَ بينَ الوالدين والأولاد، وإنّما المُراقبةَ مع مزيجٍ من النصائحِ والتوجيهات. ٣-توجيهاتُ الأُسرة: ومنها تعليمُ الأبناءِ تعاليمَ الدينِ وتربيتُهم تربيةً دينيةً صحيحةً تكونُ لهم بمنزلةِ الدرعِ الحصين من كُلِّ الأفكار المُنحرفة. ٤-تطويرُ قُدُراتِهم: ويمكنُ ذلك من خلال توظيفِ جهازِ الهاتف الذكي في تعلُّمِ الأبناءِ مهاراتٍ جديدةً وتعلُّمِ أشياءٍ تعملُ على تطويرِ قُدُراتِهم وأفكارِهم وبناءِ شخصياتِهم ويكونُ ذلك بإشرافِ الأبوين. 5-التوازن: يجبُ مُراعاةُ تحقيقِ التوازُنِ عندَ وضعِ نظامٍ لاستخدامِ الأجهزةِ الحديثةِ، ويكونُ ذلك بوضعِ ساعةٍ مُعينةٍ لتصفُّحِ الأولادِ مواقعَ التواصُلِ الاجتماعي واستخدامِ أجهزةِ الهواتف، والأفضلُ أنْ يكونَ ذلك تحت عين المراقبة. ووفقًا لما نشرتهُ صحيفته نيويورك تايمز: (لابد من اتباعِ ضوابطَ مُحدّدةٍ ونظامٍ مرن بدايةً من بلوغِ الأطفالِ سنَّ عامين حيث يبدو أنّهم يفهمون الجهاز اللوحي بشكلٍ أفضل من كِبارِ السِنّ ووصولًا إلى سِنِّ المُراهقةِ الذي يتطلَّبُ منحَ بعضِ الحُريةِ ولكن تحتَ عينَ المراقبة) ٦-القدوة: تجذبُ التكنلوجيةُ الآباءَ والأُمّهاتِ بنفسِ القدرِ التي تستقطبُ فيه الصغارَ؛ فعندما يستخدمُ الأهلُ الأجهزةَ الذكيةَ وهم يسيرون، وهم مشغولون، في أولِ استيقاظهم وقبل نومهم، فحتمًا سيتأثّرُ الأبناءُ بهم وبما يقومون به من أفعال.

اخرى
منذ شهر
429