Profile Image

مدونة الكفيل

يوم الإنتخاب

يوم الإنتخاب هو اليوم الوحيد الذي تكون فيه الحاكم وصاحب القرار خلال أربع سنوات فلا تضيعه باختيار خاطيء أو قرار مستعجل.

اخرى
منذ شهر
138

"..أعظم البلاء إنقطاع الرجاء"

"..أعظم البلاء إنقطاع الرجاء" امير المؤمنين"عليه السلام" -------- ليسَت مصيبتنا في وطننا وما أرهقنا من (تفشي الفساد فيها)... بِأعظم من (انقطاع رجائنا) و (يأسنا) ؛ من الرحمة و القدرة الالهية في نجاتنا.. نعم، نجاتنا مِن سطوة الظالمين ونفوذهم المتجذر بين أديم وطننا، ومكائد علت وتفرعت في سماء أيامنا... تشبث جيداً بعرى الرجاء.. بالرب الجليل؛ واسعَ بكل ما أوتيت من حبٍ لوطنك وشعبه المظلوم، وبكل ما أوتيت من إمكانية في تغييره! #إنه-توقيت-التغيير #إنتخابات-بأمل-كبير #فرص-النجاة-أكبر-مع انتخابك

اخرى
منذ شهر
130

أمُّ الرَّزايا

السيد عدنان الموسوي أمُّ الرَّزايا فــي الخَميـــسِ رَزيِّــــةٌ أَبدَى بها الأََصحابُ مَا قَد أَضمَروا مَنَعُوا النَّبيَّ بِأن تَخُطَّ يَمينُهُ خَطَّاً بهِ الفَوزُ العَظيمُ الأكبَرُ تاللهِ قد سَلَكوا الضَّلالةَ والعَمى وعلى إلــهِ العَالمِــــينَ تَجَبَّــرُوا جَرَّتْ على الإِسلامِ سُوءُ مَقالةٍ مِحَناً كِبــاراً كَســــرُها لا يُجبَرُ قَد قالَـهَا مَنْ قَولُــهُ هَــزَّ السَّما ... وَاتِ العُلَى : (إنَّ النَّبيَّ لَيَهجُرُ) وَبِـ(حَسبُنا القُرآنُ) أظهرَ جَهلَـهُ عَجَباً وَهَلْ بابُ الهِدايةِ يُهجَرُ؟ مَتْنٌ شَهــيرٌ قد رَوتْــهُ صِحاحُهُم وَوَضُوحُهُ كالشِّمسِ بل هو أشهرُ سُحقاً لمَن يَرمي النَّبيَّ بتُهمةِ الـ ... هَذَيَانِ وَهو المُصطَفى والأطهرُ لولا تَجـرُّؤهُ بِحضـرةِ أحمــدٍ مِنهُ "وَإن" بِتَجاسُرٍ لا تَصدُرُ لولا تَجـرُّؤهُ لَمَا هَجَمَ العِدى وَبِبابِ دَارِ الطُّـهرِ نَـارٌ تَسعَرُ لولا تَجـرُّؤهُ لَمَا عُصِـرَت حَبيـ ... ـبةُ أحمدٍ والضِّلعُ عَمداً يُكسَرُ لولا تَجـرُّؤهُ لَمَا ضُرِبَــت وَديـ .... ـعةُ أحمَدٍ والجِفنُ مِنها أحمَرُ لولا تَجــــرُّؤهُ لَـــمَــا قُتِـــلَ الهُدى والرَّأسُ في سَيفِ ابنِ مُلجمَ يُطبَرُ لولا تَجـــرُّؤهُ لَـمَـا قالَـــت لَهُــم حَسَنٌ بِجَنبِ المُصطَفَى لا يُقبَرُ لولا تَجـــرّؤهُ لَـمَـا كــانَ النِّـــدا رُضُّوا عِظامَ السِّبطِ لا تَتَأَخَّرُوا غُرَّة ربيع الأول ١٤٤٣ هـ

اخرى
منذ شهر
151

في الغدِ

بقلم: قوس السماء في الغدِ تحرقُ داري في الغدِ أكونُ الفتى والعلي إلا فقّاري في الغدِ لا أدري أأقيّدُ بحبلِ الوصيّةِ أَم أُقادُ بحبالِ صبري؟ في الغدِ أرتّلُ والعصرِ إنَّ ضلعَ فاطمةٍ لَفي كسرِ في الغدِ يزأرُ الهمُّ في أزّقةِ رأسي أأنتَ علي؟! في الغدِ بعد كلِّ ما جرى ويجري أصبرُ لحكمِ ربّي.

اخرى
منذ شهر
129

سَتنجح في ذلك؛..

سَتنجح في ذلك؛.. ثِق بِقدراتك... وذلك أول النجاح! #رشة-عطر #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
118

مُتلازمةُ فنجانِ القهوةِ والثقافة..

مُتلازمةُ فنجانِ القهوةِ والثقافة.. يتوهّمُ البعضُ أنَّ الثقافةَ والإبداعَ الفكري يحتاجانِ إلى أجواءٍ خاصةٍ، لعلَّ المُتيسرَ منها والضروريَ هو فنجانُ القهوةِ والموسيقى الهادئةِ بالإضافةِ إلى نافذةٍ تُطِلُّ على مَنظرٍ جميل.. ربما نتفقُ على أنَّ نتاجاتٍ فكريةً عالميةً ولِدَتْ في مثلِ هذه الأجواء، لكنّنا لا نتفقُ مع شخصٍ يُخيّلُ إليه بأنّه مُثقفٌ أو كاتبٌ بارعٌ يشترطُ وجودَ فنجانِ القهوةِ ومُلحقاتِه من فضولِ المعاشِ لاكتساحِ عالمِ المعرفةِ بنظرياتِه العبقرية.. لذلك سنُغدِقُ عليه بالنُصحِ في أنْ يُراجِعَ الظروفَ والأجواءَ التي كُتِبَتْ فيها روائعُ الفنونِ والآدابِ والعلوم؛ لأنَّ بعضَها كُتِبَ في السّجونِ، وبعضها الآخرُ كُتِبَ في أزِقّةِ الفقر، وبعضُها في المساجد، وفي الصحراء وربما على ظهورِ الإبل؛ حيثُ لم يكنْ هناك فنجانُ قهوةٍ أو موسيقى أو نافذةٌ تُطِلُّ على البحر.. فرِفقًا بعقولِكم أنْ تشطحَ بكم؛ لأنّنا -بصراحة- لم نرَ من أهلِ الفناجين الصباحيةِ سوى الانتقاصِ من المُقدّساتِ بحُجّةِ الثقافة.. (الشكلياتُ التافهةُ أفيونُ الشعوب).. بقلم: حسين فرحان كربلاء المقدسة ١٨ صفر ١٤٤٣

اخرى
منذ شهر
121

يتكيء البيت وأهل البيت؛...

يتكيء البيت وأهل البيت؛... على هدوء ملامحها.. وتتكيء بِكُلّها على ركنٍ وثيق! #بوح-عشق #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
84

خاطرة

بذلَ الرسولُ الأعظمُ (صلى الله عليه وآله) جُهدًا عظيمًا ملحوظًا؛ لنشرِ الدّينِ الإسلامي الذي رفعَ المرأةَ وخلَّصَها من الظُلمِ والاضطهادِ، ووضعَ لها حقوقًا سُلِبَتْ منها ظُلمًا وعدوانًا.. فما بالُ النساءِ هذهِ الأيام يتنازلنَ عن حقوقِهنَّ بكُلِّ بساطةٍ ويئدنَ شخصياتهن العظيمة التي ينبغي أن يكُنَّ عليها، ويعُدنَ إلى عصرِ الجاهليةِ عصرِ الابتذالِ والتبرُّجِ؟!

اخرى
منذ شهر
111

قيلَ لأعرابي: لِمَن هذه الإبل؟ فقالَ: للهِ في يدي.

قيلَ لأعرابي: لِمَن هذه الإبل؟ فقالَ: للهِ في يدي. ----- يا تُرى متى نعملُ وِفقَ مُلكيةِ مالكِ المُلك؟! نحنُ نتصرّفُ بأنفسِنا، بأولادِنا، بأموالِنا.... وكأنهنّ فعلًا مُلكنا! وما مِن شيءٍ على الإطلاقِ ملكٌ مُطلقٌ لِأحد.. إنّما هو: "للهِ الواحدِ القهّار" و "إنّا للهِ وإنّا إليهِ راجعون". #تربية-نفس #كاردينيا-ياس

اخرى
منذ شهر
118

في المشهدِ الأخير

بقلم: قوس السماء في ليلةِ موتي لم أنَم كنتُ أنتظرُ أبي بركنِ الأسى لا أريدُ الرحيلَ وحيدةً بعد خمسةٍ وأربعين عامًا من البعدِ احترقَ بها جسدُ الانتظارِ من حرارةِ الفراقِ حتمًا سيأتي اللّيلة يُبكي عيونَ الطريقِ من كربلاء إلى المدينة بعدَ هذا اليوم لن أبكي سأستبقُّ البابَ في المشهدِ الأخير أحتضنهُ بثيابِه المبللةِ بالدماءِ واتّجه به نحوَ السماءِ.

اخرى
منذ شهر
106

أينَ عليٌّ؟!

بقلم قوس السماء دارُ الرّحمنِ تُحرقُ بالنيرانِ خلفَ البابِ سورةُ "الكوثرِ" في ضلعِها مسمار تسقطُ آيةُ "المُحسن" القرآنُ مقيّدٌ بالوصيّة ذو الفقارِ لم يتحدّث التينُ والزيتونُ يبكيان عجبًا ماذا يجري؟! في تلكَ السّاعةِ أينَ علي؟!

اخرى
منذ شهر
115

إلىٰ/ كُلِّ أَبٍ تَرَكَ لَنا أَعباءَ الأبوَّةِ...

بقلم: صاحب ساجت صَباحَ مَساءَ، نَعرِجُ بها إلىٰ ٱلسَّماءِ... ذِكراكَ أَبي! شَلّالُ فَرَحٍ، نَبْعُهُ صافٍ... قَلْبُكَ أَبي! مُنْذُ ثَلاثِينَ وَنَيِّفٍ، يَفُوحُ عِطْرُها... بِزَّتُكَ الأَنِيقَةُ! دَفتَرُكَ أَبي، نَحسَبُهُ فاتُورَةَ حِسابٍ... بَيدَ أنَّهُ دَستُورُ!

اخرى
منذ شهر
133